تأتي انطولوجيا النحو العربي في سياق معرفي حديث تميز بدخول الفضاء الشبكي الحالي عصر الويب الدلالي وما نجم عن ذلك من تحديات أمام اللغة العربية أبرزها ضعف حضورها في المجتمع المعرفي الجديد، ما يجعلها بالكاد تواكب المستجدات التقنية الحديثة، فالمحتوى الرقمي الناطق باللغة العربية رغم اتساعه لا يزال يفتقر إلى أدوات معالجة حديثة تجمع بين أصالة المحتوى وحداثة الوسيلة لاسيما مع بروز أدوات وصفية جديدة تزاوج بين الذكاء الاصطناعي وعلوم الحاسب الآلي متطلعة إلى جعل الحواسيب تفهم ما يُطلب منها وتعالج المعطيات الرقمية بمقدرة ذكية أشبه بتلك التي يتمتع بها العقل البشري.عندما نتأمل في الخريطة المعلوماتية للمجتمع المعرفي الجديد نلاحظ ضعف المساهمة العربية في إغناء محتواه الدلالي ما يجعل نسبة كبيرة من الموارد الرقمية العربية في حاجة إلى توصيف آلي دلالي، وفي محاولة منا لتدارك هذا الضعف أخذنا على عاتقنا تأصيل انطلوجيا معلوماتية للنحو العربي التي من شأنها تحقيق الأهداف الآتية:

  • إتاحة مجموعة من الوسائل والأدوات للمستخدم العربي تسمح له بتكشيف وتوصيف الموارد المكتوبة بالعربية.
  • اقتراح معيار دولي يسمح للمستخدمين بتقاسم وتبادل الموارد المكتوبة بالعربية .
  • وصف حاسوبي دلالي لمكونات الجملة العربية وصفا صوريا يبرز العلاقات النحوية بين المركبات نحويا ودلاليا.
  • توحيد طرق توصيف وحدات النحو العربي في الفضاء الشبكي.
  • استثمار هذه المواصفة في انطلوجيات أوسع..
  • استثمار الأنطلوجيا كأساس لبناء برامج حاسوبية ذكية.